صادم.. تفاصيل جديدة عن جريمة مقتل دركي خلال عملية سرقة بطنجة

كشفت مصادر صحفية معلومات جديدة بخصوص عملية النشل التي راح ضحيتها شاب يعمل بسلك الدرك الملكي، بالقرب من بيت الصحافة بمدينة طنجة.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الدركي الراحل يبلغ من العمر 28 سنة فقط، وهو حديث العهد بالزواج، وينحدر من مدينة سلا.

وكشفت ذات المعطيات، أن الضحية كان يعمل ضمن الفرقة التابعة للدرك والمكلفة بحراسة القصر الملكي بمدينة طنجة.

وبخصوص عملية النشل، فقد أكدت المصادر ، أن ثلاث أشخاص قاموا بإعتراض طريق الشاب أثناء مروره بالقرب من بيت الصحافة، حيث قاموا بسلبه محفظته وهاتفه النقال، قبل أن يقوم أحدهم بتوجيه طعنة غادرة أنهت حياته.

هذا وتجري حاليا عملية بحث واسعة من أجل إيقاف المتورطين من طرف المصالح المختصة.

مقالات ذات صلة