المغرب يحتل الرتبة 2 إفريقيا و31 عالميا لحالات الإصابة بفيروس “كورونا”

متابعة

أفادت وزارة الصحة  في حصيلتها نصف الشهرية الخاصة بتطور الوضعية الوبائية المرتبطة بكوفيد -19 بالمملكة بأن المخطط الوطني للرصد والتصدي للجائحة يستهدف تقليص مؤشر تكاثر الفيروس إلى 0,7 في كل جهات المملكة.

وأوردت الوزارة في تصريحها نصف الشهري على لسان رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض أن مؤشر التكاثر تأرجح بين 0,98 و1,2 كمعدل وطني خلال الفترة الممتدة من 29 شتنبر المنصرم إلى 12 أكتوبر الجاري.

وبخصوص وضعية المغرب من الناحية الوبائية عالميا وقاريا خلال الأسبوعين الأخيرين بمركز واحد من حيث عدد الحالات الإيجابية (30 عالميا و2 إفريقيا) وبثلاثة مراكز من حيث عدد الوفيات (36 عالميا و3 إفريقيا) في عدد الوفيات فيما لم يتغير ترتيب المغرب على مستوى عدد الكشوفات (31 عالميا و2 إفريقيا).

وأمام هذه الأرقام والمؤشرات الوبائية غير المطمئنة خلص السيد بلفقيه رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة إلى ضرورة احترام التعليمات والتدابير الوقائية التي من شأنها الحد من انتشار الفيروس من قبيل الحرص على وضع الكمامة واحترام التباعد البدني والمواظبة على غسل اليدين وتفعيل تطبيق “وقايتنا”.

مقالات ذات صلة