شفشاون: السلطات تقر إجراءات صارمة بعد ارتفاع عدد الإصابات بالمدينة

باشرت السلطات العمومية بمدينة شفشاون، أجرأة تدابير احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي شهدت معدلات الإصابة به ارتفاعا ملحوظا خلال الأيام الأخيرة على مستوى الإقليم.

وأفادت مصادر محلية، أن اجتماعا ترأسه باشا شفشاون، وحضره ممثلو الهيئات المهنية في المدينة، خلص إلى إقرار مجموعة من التدابير الهادفة لمحاصرة انتشار عدوى “كوفيد-19” بين المواطنين.

وستشمل التدابير التي تم الاتفاق على إنفاذها لمدة 15 يوما قابلة للتجديد، إغلاق الأسواق الأسبوعية، وحصر فترة اشتغال أسواق القرب إلى حدود الساعة الرابعة عصرا، كما سيتم إغلاق المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم على الساعة التاسعة ليلاً.

وعهدت اللجنة المحلية للأمن بباشوية شفشاون، للسلطات المحلية، بإبلاغ هذه القرارات، بواسطة مكبرات الصوت وكذلك بواسطة الحملات التحسيسية، الميدانية الواسعة، في جميع الملحقات الإدارية.

وأشارت ذات المصادر، إلى أن هذه الإجراءات تبقى سارية المفعول إلى حين تحسن مؤشر الوضعية الوبائية على مستوى مدينة شفشاون، التي تسجل تصاعدا لافتا في أعداد الإصابات بالفيروس التاجي، بعدما ظلت إلى وقت طويل في خانة المناطق ذات الوضع الوبائي المستقر.

مقالات ذات صلة