بعد إساءتها لرسول الله ﷺ حملة عالمية لمقاطعة البضائع الفرنسية

متابعة

أطلق نشطاء في عدد من الدول الإسلامية وعليها حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية.

ففي المغرب والجزائر ومصر والكويت والبحرين والسعودية وغيرها من الدول بحيث تفاعل كثير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع حملة مقاطعة البضائع الفرنسية بعد تطاول الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون على سيد الخلق صلى الله عليه وسلم وإصراره على نشر رسوم مسيئة نصرة للقيم العلمانية وفق قوله.

 

و تهدف الحملة إلى إلحاق خسائر اقتصادية بالحكومة الفرنسية التي تجاوزت حدود الإساءة للدين وللرسول ﷺ و إلى التضييق الكبير على المسلمين في بلدها.

تجدر الإشارة إلى أن تراند “مقاطعة المنتجات الفرنسية” تصدر مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية.

وأكد خبراء أن الحملة في حال نجاحها ستكبد فرنسا خسائر بعشرات المليارات من الدولارات حيث أن المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الأولى كأهم شريك تجاري من دول مجلس التعاون بالنسبة لحجم التبادل التجاري السلعي مع فرنسا بنسبة 45.2% ووصلت قيمة الحجم التجاري بين البلدين 34.5 مليار ريال (9.2 مليار دولار).

 

مقالات ذات صلة