هذا ما قررته النيابة العامة في حق سفيان البحري و ابنة الداودي

متابعة

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط متابعة سفيان البحري، الذي عُرف سابقاً بإدارة صفحة “محبي الملك محمد السادس” على “فيسبوك”، وابنة الوزير السابق القيادي بحزب العدالة والتنمية لحسن الداودي، في حالة سراح، وتحديد أول جلسة يوم 19 نونبر الجاري.

وكان شجار قد دار بين سفيان البحري وابنة الداودي أول أمس السبت، حوالي الساعة الثانية والربع بعد منتصف الليل، بالقرب من مطعم يوجد في “محج الرياض” بالعاصمة الرباط.

وذكرت بعض المصادر  أن سفيان البحري أصيب على مستوى الحاجب بقطعة زجاجية بعد ضربه بقنينة خمر من قبل ابنة الوزير لحسن الداودي.

مقالات ذات صلة