مصدرها إسبانيا .. سلالة وبائية جديدة من فيروس ”سارس-كوف-2” تجاح أوروبا

متابعة

بعد الانتشار الواسع لفيروس كورونا حول العالم، و عدد الشائعات التي دارت حوله، و عن حالات تطوره والنفي الذي جاء في تقارير جهات طبية عدة، أظهرت دراسة فيروسية خاصة لظهور سلالة جديدة من فيروس ”سارس-كوف-2” المسبب لمرض ”كوفيد-19” تنتشر حاليا بسرعة في أوروبا، مصدرها إسبانيا، دون اكتمال كل المعالم حول ماهية الفيروس الجديد أو مسبباته، لكن المؤكد أن حركة التنقل الصيف الماضي لعبت دورا محوريا، حسب ما أفادته الدراسة.

و عرف تحول فيروس ”سارس-كوف-2”، الذي هو جزء من ألف سلالة جديدة، تغيرا عن سابقه دون أن يغير في تركيبته الجينية، حيث صرح الخبراء أن مئات منها تتناقل في أوروبا، لكن أقواها انتشارا هي سلالة يطلق عليها „20A.EU1”، كما تبيّن أن مصدر هذه السلالة شمال شرق إسبانيا، حيث ظهرت أول مرة الصيف الماضي ومن هناك تسللت إلى باقي الدول الأوروبية.

و تم رصد نسبة الوفيات جراء هذه السلالة حسب الدراسات، و التي بلغت في بريطانيا 90% وهو رقم أكبر بكثير مما سجلته الدراسة في إسبانيا البلد الذي يعد المصدر للسلالة الجديدة ، حيث تصل النسبة إلى 80%، تليها إيرلندا بنحو 70%، وهولندا 40%. ولا يعني ذلك أن هذه السلاسة لا توجد في باقي دول العالم، فقد رصدت نفس الدراسة هذه السلالة في دول مثل الصين و نيوزيلاندا و غيرها لكن ليست بنفس النسبة كما هو الحال في أوروبا.

و صرح  الموقع العلمي ”شبيكتروم دي اي”، أن التطور الحاصل له علاقة بالتغيرات في تسلسل الأحماض الأمينية في البروتينات السنبلة والنيوكليوكابسيد و ORF14 للفيروس. و التي تساعد الفيروس على اختراق الخلايا.

فهل يعني ذلك أن الفيروس أصبح أكثر قدرة على اختراق الجسم؟ أو أنها شديدة العدوى من غيرها؟ وهو كل ماعُرف حتى اللحظة عن هذه السلالة دون أي معلومات أخرى وعليه اعتبرت الاشد بعد وباء كورونا.

مقالات ذات صلة