طنجة: هيئة حقوقية تطالب بفتح تحقيق قضائي في “حادثة الأوكسيجين” بمستشفى الدوق دو طوفار

متابعة

يبدو أن قضية “حادثة الأكسجين” بمستشفى الدوق دو طوفار ستأخذ منحى أخر، بعدما دخلت هيئة حقوقية وطنية على الخط بإصدارها بلاغ قوي يطالب السلطات بفتح تحقيق عاجل في الحادثة.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، في بلاغ لها،  انه حسب تصريح بعض عائلات المتوفين فإن سبب الوفاة نتج عن انقطاع أو نقص في تزويد المرضى بالأوكسيجين لمدة ساعة بعد سماع ذوي انفجار في خزان الأوكسيجين و حضور ممثلي السلطة المحلية و كبار مسؤولي الأمن بالمدينة.

وسجلت الجمعية تضامنها مع عائلات المتوفين و أسفها على فقدانهم لذويهم إثر تعرض بعضهم لتقصير و إهمال طبي واضحين ساهما في وقوع الفاجعة و في المس بأسمى الحقوق الإنسانية و هو الحق في الحياة.

وطالبت “السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بطنجة بالأمر بإجراء بحث بواسطة الشرطة القضائية للوقوف على الأسباب الحقيقية لوفاة المرضى بمستشفى الدوق دي طوفار نهاية الأسبوع الماضي مع إجراء خبرة تقنية للتأكد من واقعة انفجار خزان الأوكسجين و انقطاعه عن أجهزة التنفس الموصولة بالمرضى المتوفين.”.

مقالات ذات صلة