بعد تسجيل إصابات بكورونا .. إغلاق مقري الجهة و غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بجهة الشمال

متابعة

سجل مقر جهة الشمال و غرفة التجارة والصناعة والخدمات لطنجة تطوان الحسيمة حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، يوم أمس الأربعاء  في صفوف موضفيها، ما أدى إلى إغلاق مقريهما.

قرار إغلاق مقر المؤسستين جاء بعد تنسيق بين السلطات الصحية و الترابية، مع رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة “فاطمة الحساني”  و “عمر مورو” رئيس غرفة التجارة والصناعة و الخدمات لطنجة تطوان الحسيمة، مع تعليق جميع الخدمات بمقرين لمدة أسبوع.

جدير بالذكر أن المؤسستين عقدا مؤخرا دورتيهما لشهر أكتوبر بشكل حضوري مما يُرجح إمكانية نقل الوباء بين الحاضرين، بالرغم من احترام مسافة الآمان بين الأعضاء، إلا أن الوقت المخصص لتناول وجبة الغذاء كانت السبب غالبا، حيث يتم تجاوز العدد المسموح به من الأفراد في كل مائدة.

و بالنسبة لغرفة الصيد البحري المتوسطية، المترأسة من طرف “يوسف بنجلون”، اتخذت خطوة مهمة، من أجل الحفاظ على الأمن الصحي للأعضاء و الموظفين، حيث تم تنظيم دورتها أواخر شهر شتنبر عن بعد، بحضور الرئيس والمدير  والموظف المكلف بالجانب التقني فقط.

مقالات ذات صلة