طنجة.. شركة رونو تراهن على تخفيض كلفة إنتاج سيارات نفعية

متابعة

قررت مجموعة شركة “رونو” الفرنسية تصنيع سيارات “إكسبريس” النفعية الموجهة للاستعمال التجاري والشخصي بمصنع طنجة المتوسط في خطوة تشير إلى مراهنة الشركة على مركبها الصناعي لتوفير منتوج بكلفة ملائمة لمواجهة متطلبات السوق التنافسية.

ويأتي هذا القرار في وقت استعادت فيه وحدة “رونو” طنجة المتوسط الصناعية نشاطها من جديد بعد تأثرها النسبي بالتبعات السلبية لتفشي فيروس كورونا المستجد على سوق السيارات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وقد قررت رونو شهر ماي الماضي تعليق مشاريع زيادة قدرتها الإنتاجية في المغرب بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وتسعى مجموعة “رونو” إلى تعزيز ريادتها في سوق السيارات النفعية على المستويين الوطني والإقليمي عبر إعادة إنتاج سيارات “إكسبريس” التي ساعدت المجموعة الفرنسية في السيطرة على هذا السوق في عقد الثمانينات من القرن الماضي حيث أطلقت هذا العام سلسلة إنتاج النموذج نفسه بتحسينات جديدة على مستوى التصميم والخصائص الميكانيكية والتكنولوجية تتماشى مع حاجيات المستهلكين في العقد الثالث من القرن الحادي والعشرين.

 

مقالات ذات صلة