طعنات مجهولة تعرض لها مغربي بسبتة المحتلة و الشرطة تفتح تحقيقا في الحادثة

متابعة

تعرض شخص من أصول مغربية، فجر اليوم الإثنين، لطعنات خطيرة بمنطقة فينكا غيلين بسبتة المُحتلة.

و حسب مصادر إعلامية من الثغر المحتل، فإن أشخاصا باغثوا الضحية والذي يعمل كحارس ليلي، قبل أن يُقدموا على طعنه بقوة على مُستوى الفخذ مما استدعى نقله على وجه السرعة لمستعجلات المستشفى الجامعي، ليتم نقله مجددا إلى مستشفى قادس، في الساعات الأولى من صباح اليوم بعد أن استعصت إصابته الخطيرة على العلاج بمستشفى سبتة.

و أصافت المصادر نفسها، أنه من المرجح أن يعود سبب الجريمة إلى محاولة للسطو تصدى لها الضحية قبل أن يتعرض للهجوم الدموي، ويلوذ مُرتكبيه بالفرار إلى وجهة مجهولة.

و أضافت، أن الشرطة، باشرت تحقيقا مُعمقا في القضية، للوقوف على ظروف وملابسات الجريمة و تحديد هوية المُتورطين فيها، فيما شرعت في مُراجعة كاميرات المراقبة المُتواجدة في مكان الحادث والتي من المُفترض أن تكون قد وثقت لحظة الهجوم.

 

مقالات ذات صلة