شركة آسيوية تحتل الصدارة كأفضل بائع في سوق الهواتف الذكية خلال الفصل الثالث من 2020

متابعة

أفاد تقرير لمؤسسة “إنترناشيونال داتا” ( أي دي سي ) اليوم الأربعاء، بأن شركة (سامسونغ) للإلكترونيات احتلت الصدارة كأفضل بائع في سوق الهواتف الذكية بأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا خلال الفصل الثالث من سنة 2020.

وحسب التقرير أن الشركة الكورية الجنوبية شحنت 29.6 مليون هاتف ذكي في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في الفترة ما بين يوليوز وشتنبر المنصرمين، لتستحوذ على 8ر31 في المائة من السوق.

وقد حافظت سامسونغ على صدارتها بأدائها القوي في أوروبا وبحسب المصدر ذاته فقد « شهدت (سامسونغ) مبيعات فصلية قوية في أوروبا، وارتفعت حصتها السوقية إلى أكثر من الثلث أي إلى 1ر37 في المائة في الفصل الثالث » من سنة 2020 مضيفا أنه من الواضح أن الشركة « كانت إحدى العلامات التجارية التي استفادت من تراجع شركة (هواوي) ».

وحلت شركة (شاومي) في المركز الثاني بعد (سامسونغ) حيث تقدمت ثلاثة مراكز مدفوعة بانتعاش مبيعاتها في أوروبا. وشحنت شركة التكنولوجيا الصينية 13.4 مليون هاتف ذكي في سوق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 9ر121 في المائة مقارنة بالعام الماضي لتستحوذ على 4ر14 في المائة من حصة السوق.

وتاتي شركة (ترانسيون) الصينية إلى المركز الثالث باستحواذها على 4ر13 في المائة من السوق بعدما شحنت 12.4 مليون هاتف ذكي في الفصل الثالث أي بزيادة بنسبة 9ر43 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

وتراجعت شركة (أبل) الأمريكية إلى المركز الرابع بحصة سوقية بلغت 7ر12 في المائة، مع تراجع صادراتها من جهاز الآيفون بنسبة 2ر0 في المائة على أساس سنوي (11.8 مليون وحدة) .

بحيث توقعت المؤسسة أن يكون سوق الهواتف الذكية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا « ضعيفا نسبيا » في الفصل الرابع من العام الجاري، ولن يكون أكبر مما كان عليه قبل عام.

وأشارت مؤسسة « إنترناشيونال داتا » ( أي دي سي ) إلى أن سوق الهواتف الذكية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا نما بشكل عام بنسبة 1ر2 في المائة على أساس سنوي (93.1 مليون وحدة في الفصل الثالث)، بقيمة 27.7 مليار دولار. وبلغت حصة أوروبا وحدها من الهواتف الذكية 53.2 مليون وحدة، فيما بلغ متوسط سعر المبيعات 392 دولارا.

مقالات ذات صلة