حاملي الشهادات يخوضون إضرابا وطنيا في هذا التاريخ من دجنبر المقبل

متابعة

أعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي التربية الوطنية لحاملي الشهادات، عزمها خوض إضراب وطني يومي 1 و2 بداية شهر دجنبر المقبل.

بعدما عرف ملفهم “التعاطي غير مسؤول لوزارة التربية الوطنية بالنضالات الراقية للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات منذ شهر يناير 2016، من أجل نيل حقوقهم العادلة وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار أسوة بالأفواج السابقة”.

وجددت التنسيقية في بلاغ لها لوزارة التربية الوطنية بالالتزام باتفاقها في شأن ملف حاملي الشهادات، وذلك بإصدار المرسوم المتفق عليه لرفع الحيف والإقصاء عن جميع المتضررين.

وحمل بلاغ التنسيقية المسؤولية “للجهات المعنية جميع تبعات هذا التنصل من الاتفاق والتعنت في تسوية هذا الملف .

 

مقالات ذات صلة