طنجة: سكان إقامة “باب افريقيا” يستغيثون بالوالي امهيدية لإنقاذهم من انتهاكات بورش مجاور يهدد سلامتهم

متابعة

بعد معاناة و محاولات كثيرة لفك المشكل، و بعدما انقطعت كل السبل بساكنة إقامة باب إفريقيا المتواجدة “بطريق الرباط”بمدينة طنجة، وجه ساكنة الإقامة رسالة مستعجلة لوالي الجهة، محمد امهيدية، قصد التدخل لوضع حد للتجاوزات والانتهاكات الحاصلة بورش بناء مجاور للإقامة التي يقطنون بها.

وحسب الشكاية التي توصل موقع  “طنجة أنفو” بنسخة منها، فإن أشغال بناء السكن المجاور للإقامة من الواجهة الخلفية تسبب في العديد من التشققات على مستوى هيكل البناية وبالأخص الأساسات والأعمدة، مما يهدد سلامة السكان المقيمين.

وأكد السكان، في الشكاية ذاتها، أن أشغال البناء لا تحترم المعايير والشروط المعمول بها، ومن ضمنها مساحة فناء السكن، حيث أن هذه الأخيرة لا تتناسب بتاتا مع المخطط المعماري المعمول به، وانما لا تتعدى مترا واحدا على مستوى الطول بينما طول فناء إقامة باب إفرقيا يتعدى خمسة أمتار.

وطالب المتضررون، الوالي، بالتدخل العاجل لإيقاف الفوري لهذا الورش وجبر الضرر عن السكان مع الحفاظ على سلامتهم.

مقالات ذات صلة