مجلس اقليم وزان.. المحارشي يكشف حقيقة “الاختلالات” و يوضح بشأن تحقيقات الشرطة القضائية

متابعة

أكد رئيس مجلس إقليم وزان، العربي المحارشي، وجود تحقيقات تباشرها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في ملفات تثيرها شبهات “الإختلالات” داخل مجلس الإقليم.

وقال القيادي البامي، في تصريح لموقع طنجة أنفو، إن التحقيقات التي تباشرها الفرقة الوطنية عادية جدا داخل أي مؤسسة منتخبة، موضحا أن أكثر من %90 من الملفات التي يطالها البحث تعود لفترة ما قبل توليه المسؤولية، و أيضا قبل أن تحول إليه الصلاحيات الجديدة التي يخولها له القانون لإدارة المجلس، خاصة تلك المتعلقة بأجور الموظفين و صفقات المحروقات، الكهرباء و الهاتف.

وأضاف المحارشي، أن أغلب الملفات و الإشكالات المطروحة اليوم للنقاش بوزان، سبق له أن تحدث عنها بالتفصيل، في خرجاته المتواصلة و المباشرة مع المواطنين و الرأي العام الوزاني، من خلال تقنية (vidéo conférence) التي واظب على اعتمادها طوال هذه السنة، و هو ما خلف انطباعا جيدا لدى ساكنة الإقليم، التي تقدر جيدا حجم العمل الذي قام به و مازال  في سبيل توفير الظروف الجيدة للعيش.

ونفى القيادي البامي، أن تكون له علاقة بأي اختلالات إذا تبث فعلا وجودها، مؤكدا أنه يقوم بعمله وفق المساطر المعتمدة، و في شفافية و تشاور مع كل فرقاء المجلس.

وعبر المحارشي عن ارتياحه الشديد للعمل الذي قام به طوال الخمس سنوات الماضية على رأس مجلس إقليم وزان، متعهدا بمواصلة العمل من أجل الإقليم و ساكنته.

 

مقالات ذات صلة