نساء و أطفال في عرض البحر .. إنقاذ قارب للهجرة السرية قادم من السواحل الشمالية المغربية

متابعة

اعترضت أمس الاثنين، بحرية الحرس المدني الاسباني، قاربا يقل 48 مُهاجرا سريا، ضمنهم خمس نساء وثلاثة أطفال، على مستوى مياه بحر البوران، في محيط سواحل ألميريا.

و حسب مصادر رسمية اسبانية، فإن القارب المذكور كان قادما من السواحل الشمالية المغربية، يقل مهاجرين سريين يرجح أنهم ينحدرون من دول جنوب الصحراء،  محاولين الوصول إلى السواحل الاسبانية قبل أن يتم اعتراضهم في عرض البحر وانقاذهم، على خلفية إخبارية توصلت بها فرقة الإنقاذ البحري.

و أضافت، أنه جرى نقل جميع المُهاجرين إلى ميناء “موتريل” قصد الاعتناء بهم من طرف الصليب الأحمر، و إخضاعهم للتحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا، وفق البروتوكول الصحي المعمول به، في انتظار اتخاذ الاجراءات اللازمة في حقهم.

مقالات ذات صلة