المطارات المغربية تسجل أسوأ الأرقام خلال سنة 2020

متابعة

كشف المكتب الوطني للمطارات، أمس، أن المطارات المغربية عرفت تراجعا كبيرا، في الفترة ما بين يناير ومتم نونبر 2020، قدره 71,68 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة.

وأوضح المكتب، في بلاغ له، أن مطار محمد الخامس اانخفاضا  بمعدل 71,57 في المائة، في حين سجل مطار مراكش المنارة انفاضا قدر ب 47 بالمائة، ومطار أكادير المسيرة سجل انفاض 70 بالمائة.

وبالنسبة لحركة النقل الجوي خلال شهر نونبر، فقد سجلت المطارات المغربية خلال هذا الشهر، انخفاضا بنسبة 81,24 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019.

وحسب المكتب، فقد سجل مطار محمد الخامس 45 في المائة من الحركة الإجمالية للنقل الجوي، بانخفاض قدره 78,21 في المائة.

كما اتخذت باقي المطارات المنحى ذاته بتسجيلها معدلات نمو منخفضة، خصوصا مطار مراكش المنارة بتراجع نسبته 94,42 في المائة، ومطار أكادير المسيرة الذي عرف بدوره انخفاضا بنسبة 84,46 في المائة.

وفي ما يخص حركة النقل الجوي الداخلي، أبرز المكتب أنها سجلت خلال شهر نونبر انخفاض قدره 67,50 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الفارطة.

أما حركة النقل الجوي الدولي التي تمثل 78 في المائة من مجموع الحركة الإجمالية، فقد عرفت تراجعا بنسبة 23,24 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

وهم هذا الانخفاض جميع الأسواق، خصوصا أوروبا التي تمثل عموما أكثر من 80 في المائة من مجموع حركة النقل الجوي بتراجع نسبته 82,90 في المائة.

وسجل نشاط الشحن الجوي خلال شهر نونبر 2020 انخفاضا بنسبة 31,58 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من السنة المنصرمة.

مقالات ذات صلة