إحباط محاولة تهريب 745 كيلوغراما من مخدر الشيرا بميناء طنجة المتوسط

متابعة

أحبطت عناصر الأمن الوطني و الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أمس السبت، محاولتين منفصلتين لتهريب  ما مجموعه 745 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة و سيارة نفعية للنقل الدولي للبضائع تحمل الترقيم المغربي.

و حسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن عمليات المراقبة والتفتيش التي أخضعت لها سيارة نفعية، كانت تستعد للمغادرة على متن رحلة بحرية متوجهة إلى فرنسا،  قد أسفرت عن حجز 650 كيلوغراما من مخدر الشيرا مخبأة بعناية ضمن شحنة من مادة السكر، فيما مكنت عملية مراقبة مماثلة لشاحنة خاصة بالنقل الدولي للبضائع من حجز 95 كيلوغراما إضافية من نفس المادة المخدرة، مخبأة ضمن شحنة من المواد الفلاحية.

و أضاف ذات المصدر أن إجراءات البحث و التحري التي باشرتها عناصر الشرطة مكنت من توقيف سائقي الناقلتين، وهما مواطنان مغربيان يبلغان من العمر على التوالي 33 و40 سنة، مشيرا إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، و ذلك للكشف عن جميع المتورطين في هذه القضية، وكذا تحديد باقي الامتدادات المفترضة وطنيا ودوليا لهذا النشاط الإجرامي.

وأشارت إلى أن هذه القضية تندرج في سياق العمليات الأمنية المكثفة والمتواصلة التي تباشرها مختلف المصالح الأمنية، بهدف مكافحة التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

مقالات ذات صلة