قيامة 2021 الإنتخابية.. الداخلية توافق على منع الجمع بين “البرلمان و عمادة المدن الكبرى”

متابعة

وافقت وزارة الداخلية على مقترحات الأحزاب السياسية،القاضية بمنع تعدد المهام الانتدابية، عبر توسيع حالات التنافي بين العضوية في البرلمان وعمودية المدن الكبرى، في الوقت الذي مازال فيه النقاش جاريا حول المدن الكبرى التي لا تعتمد نظام العمودية، ولكنها تحتاج إلى تفرغ من أجل تدبير شؤون ساكنتها.

وخلف إعلان “أمّ الوزارات” هذا القرار، أصداء جيدة في أوساط عدد من السياسيين، بعد مجموعة من المشاورات التي قامت بها  الأحزاب السياسة في إطار الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية لسنة 2021، مشيرين إلى أنها من جهة ستنهي النقاش حول تعدد التعويضات والتي يطرح بشكل دائم مع كل انتخابات، وستجعل رؤساء المدن الكبرى يتفرغوا لعملهم الجماعي من جهة ثانية.

وفي الوقت الذي يرتقب أن يفتح التعديل الجديد الباب أمام فئات داخل الأحزاب السياسية لتدبير الشأن العام وقطع الطريق على بعض “المحظوظين” من المقربين من القيادات الحزبية، سيتم وقف التنافي بين عضوية البرلمان ومهمة عمداء المدن الكبرى الست المشمولة بنظام وحدة المدينة،  وهي الدار البيضاء والرباط وسلا وفاس وطنجة ومراكش؛ في حين يتم التفاوض حول رؤساء المدن السبع الكبرى الأخرى، وجدة ومكناس وتطوان والقنيطرة وتمارة وآسفي وأكادير.

مقالات ذات صلة