حادثة مفجعة.. شخص يقدم على حرق زوجته و ينتحر بعدها

متابعة

في واقعة مفجعة جرت أطوارها نهاية الأسبوع المنصرم، قام شاب في الثلاثينيات من عمره بإضرام النار بجسد زوجته بحي القرية بسلا قبل أن يقدم على الانتحار، تاركا حزنا دفينا لدى العائلة والمقربين.

دوافع ارتكاب الفعل الجرمي، تعود بالأساس إلى خلاف حول عمل زوجته، هذه الأخيرة أصرّت على الذهاب إلى عملها غير أنه رفض بسبب الغيرة، حيث لم تكن رفيقة دربه في الحياة أنّ استيقاظها في حدود الخامسة صباحا من أجل العمل سينقلب إلى فاجعة.

الزوج وبعد شد وجذب بينه وبين زوجته، عمد إلى محاولة قتلها بإضرام النار في وجهها وعنقها، ليتم نقلها إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

الدائرة الأمنية بحي مولاي إسماعيل المكلفة بالديمومة حينها وبعدما انتقلت إلى عين المكان من أجل الوقوف عند حيثيات الواقعة وتفاصيلها، لم تجد الزوج قبل أن يتم العثور عليه في منطقة الشعبة الموجودة بين مولاي إسماعيل وقرية أولاد موسى.

لم يكن الزوج في حالة جيدة، بل كان في حالة حرجة بين الحياة والموت وبجانبه قنينة “ماء القاطع”، ليجري نقله إلى المستشفى غير أنه فارق الحياة متأثرا بتداعيات المادة الحارقة.

مقالات ذات صلة