حصري.. أبرشان يدعو سلطات المدينة و المؤسسات المنتخبة لعقد إجتماع عاجل

طنجة انفو

يعيش فريق اتحاد طنجة لكرة القدم، أزمة مالية خانقة، يمكن أن تعصف بمستقل الفريق خلال هذا الموسم.

وتفجرت يوم أمس الأربعاء أزمة كبيرة داخل الفريق، بعدما امتنع اللاعبون عن خوض التداريب، حيث اكتفو بالتوقيع في كشوفات الحضور، دون ولوج ملعب التداريب، احتجاجات على تأخر توصلهم بمستحقاتهم المالية، سواء المتعلقة بالرواتب أو منح التوقيع.

وفي أول خروج رسمي له، عقب تفجر الأزمة، قال رئيس الفريق عبدالحميد أبرشان، في تصريح خاص لموقع طنجة أنفو، أن ما يعيشه الفريق من ضيق مالي حاد، في مدينة تزخر بأنعم الثروات، و بمستوى اقتصادي هو الثاني في المغرب، شيئ لا يمكن أن يتقبله أي عقل سليم، فعزوف المستثمرين عن دعم الفريق الأول في المدينة، ليس وليد اللحظة، بل منذ سنوات و هم يتهربون و يديرون وجوههم عنه، فطنجة،  المدينة العالمية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد سادس نصره الله أهمية بالغة و رعاية سامية، لا تستحق أن تعامل بهذه الطريق من شركات و أشخاص أعطتهم المدينة كل شيئ.

ودعا أبرشان، في ذات التصريح، السلطات المحلية و المؤسسات المنتخبة ( والي الجهة، رئيسة مجلس الجهة، رئيس المجلس الجماعي، رئيس مجلس الجماعة) بالإضافة إلى مؤسسة “طنجة المتوسط” إلى عقد اجتماع عاجل لإنقاذ الفريق قبل فوات الآوان.

واضاف المتحدث، أن عدم حل الأزمة قبل العشرين من الشهر الجاري، سيتسبب في مشاكل لا حصر لها، على رأسها مغادرة اللاعبين للفريق للبحث عن أفاق آمنة ماليا، بالإضافة إلى المشاكل القانونية و الإدارية مع الجامعة الملكية لكرة القدرم، و المترتبة عن عقود اللاعبين.

مقالات ذات صلة