طنجة: AMALITH تقدم حصيلة مشروع “تشغيل الشباب من أجل التنمية”

متابعة

قدمت الجمعية المغربية لخريجي معاهد النسيج والألبسة بطنجة، الجمعة الماضية، حصيلة مشروع تشغيل الشباب من أجل التنمية التي أنجزته في إطار برنامج مشاركة مواطنة، الممول من الاتحاد الأوروبي عبر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، وذلك بعد سنة من العمل المتواصل في ظل ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا.

وحسب بلاغ صحفي للجمعية، توصل موقع طنجة أنفو، بنسخة منه، فإن مشروع تشغيل الشباب من أجل التنمية، استفاد منه 24 شاب وشابة من طنجة، عبر دورات تكوينية تقوي قدراتهم للترافع من أجل إدماج فاعل في قطاع النسيج والالبسة وكذلك من أجل سياسات عمومية بقطاع النسيج والألبسة دامجة للشباب.

وقامت الجمعية في إطار المشروع بإنجاز دراسة ميدانية حول أثر مناهج التكوين في قطاع النسيج والالبسة على المستقبل المهني للشباب، وفي إطار عملية الترافع قامت الجمعية بتقديم عريضة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة تدعو فيها الجمعية إلى تنزيل خطة عمل ” حول تحيين مناهج التكوين المهني بقطاع النسيج والألبسة للملائمة مع حركية سوق الشغل بالجهة.

ويأتي هذا المشروع كثمرة شراكة بين الاتحاد الأوروبي، والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، وبمساهمة المجتمع المدني.

 

مقالات ذات صلة