الحسيمة: سيارة مسروقة تقود الدرك إلى اكتشاف مستودع كبير للمخدرات

متابعة

أحالت مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بمدينة تاونات على النيابة العامة المختصة باستئنافية فاس، نهاية الاسبوع الماضي، شخصا يبلغ من العمر حوالي 28 سنة، كان يقود سيارة مسروقة.

وافادت مصادر مطلعة ان المشتبه فيه تم توقيفه من قبل عناصر الدرك الملكي، على متن سيارة خفيفة تحمل لوحات معدنية أجنبية مزورة قبل أن تبين الأبحاث المنجزة حول هذه القضية أن مالكها الحقيقي أبلغ، في وقت سابق، المصالح الأمنية عن تعرضها للسرقة.

المصادر ذاتها أفادت بأن التحريات التي قامت بها السلطات الامنية أفضت إلى تحديد هوية أحد شركاء المشتبه فيه والذي يقيم بمنطقة تبرانت بإقليم الحسيمة، حيث أفضت عملية الانتقال إلى منزل هذا الشريك وتفتيشه إلى ضبط مستودع مخصص لمعالجة القنب الهندي.

ومكنت هذه العملية، من حجز 600 كيلوغرام من “الكيف” المعالج و500 كيلوغرام من مخدر “الشيرا” داخل المستودع المذكور، فيما تمكن المشتبه فيه من الفرار.

مقالات ذات صلة