إسبانيا تمدد الحجر الصحي الإجباري ليشمل 10 بلدان إضافية

متابعة

أضافت اسبانيا بلدان جديدة إلى قائمة الدول التي يُفرض على المسافرين القادمين منها الخضوع للحجر الصحي والتي كانت تشمل كل من البرازيل وجنوب إفريقيا، وفرضته على عشر دول أخرى، من أجل منع انتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا، وفقا لأمر وزارة الصحة نشر هذا الأربعاء الجريدة الرسمية للدولة.

بلدان إفريقية ولاتينية

وبموجب هذا الأمر، الذي سيدخل حيز التنفيذ في تمام الساعة 00:00 يوم 8 مارس لمدة 14 يوما، تم تمديد الحجر الصحي ليشمل الأشخاص من جمهوريات بوتسوانا واتحاد جزر القمر وغانا وكينيا وموزمبيق وتنزانيا، زامبيا وزيمبابوي، بالإضافة إلى بيرو وكولومبيا.

اختبار كورونا

سيكون هذا الإجراء إلزاميا لجميع المسافرين القادمين من تلك البلدان، مع أو بدون توقف مؤقت، في أي مطار إسباني خلال الأيام العشرة بعد الوصول، والتي ستكون سبعة إذا خضع الراكب لاختبار تشخيصي PCR في لاستبعاد إصابته بالفيروس.

فترة الحجر

خلال فترة الحجر الصحي، يجب أن يبقى المعنيون في منازلهم أو أماكن إقامتهم، بالإضافة إلى تقييد وصول أشخاص آخرين إليهم. وسيتعين عليهم أيضا تقييد تحركاتهم واقتصارها على الضروريات: شراء المواد الغذائية أو الأدوية أو الضروريات الأساسية؛ مساعدة المراكز الصحية أو أسباب القوة القاهرة.

إقرار الإجراء

تم اعتماد هذا الإجراء بسبب القلق الحالي بشأن تأثيرات سلالات كورونا، سواء من حيث تأثيرها (قابلية أكبر للانتقال)، وامتدادها إلى البلدان القريبة التي تم اكتشافها فيها، والتي تكون فيها الرقابة محدودة، وعدم توفرها على إمكانيات الكشف والإخطار المنصوص عليها في اللوائح الصحية الدولية.

المصدر: وكالة الأنباء الإسبانية.

مقالات ذات صلة