فيروس كورونا: إسبانيا تسجل أدنى المستويات منذ أشهر

متابعة

انخفض معدل الإصابة التراكمي بفيروس كورونا في اسبانيا إلى أقل من 150 حالة لكل 100000 نسمة. وخلال الـ 14 يوما الماضية، سجلت البلاد بيانات إيجابية كشفت عن وصول النسبة إلى 149.23 نقطة إيجابية، مما يعني أن اسبانيا قد تحولت إلى مستوى مخاطر متوسط وفقا لوزارة الصحة، وبالتالي خرجت من منطقة المخاطر العالية.

حسب الأقاليم

سبع مناطق لديها نسبة إصابات أعلى من المتوسط ​​في اسبانيا. لا تزال مليلية صاحبة أسوأ البيانات (379.25)، تليها سبتة (278.38)، مدريد (253.11)، أوسكادي (198.12)، كاتالونيا (196.91)، أستورياس (194.56) وأراغون (181.92). من ناحية أخرى، جاءت أفضل البيانات من إكستريمادورا (49.45)، والتي لا تزال معرضة لخطر منخفض، وجزر البليار (64.47) ولا ريوخا (71.34).

آخر الإحصائيات

من ناحية أخرى، أبلغت الوزارة، اليوم الجمعة، عن 6654 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا. ويعد ذلك انتعاش طفيف مقارنة بيوم الخميس، عندما تم تسجيل 6037 حالة. في المجموع، منذ بداية الوباء، أصيب 3149.012 شخصا تم تأكيدهم عن طريق الاختبار في اسبانيا.

مدريد هي الإقليم الذي به أكبر عدد من الحالات يوم الجمعة، 1529. وخلفه تأتي الأندلس (1274) وكاتالونيا (1266) وأوسكادي (620) وبلنسية (488).

الوفيات

وفيما يتعلق بالوفيات، أضافت السلطات 637 حالة وفاة جديدة – منها 468 في كاتالونيا – وهو ما يرفع إجمالي عدد الوفيات منذ مارس إلى 71138 حالة وفاة، من بينها 633 حالة في الأسبوع الماضي.

المستشفيات

وحتى يوم الجمعة، هذا لا يزال 10200 مصابا في المستشفيات، وهو ما يعادل 8.11٪ من إشغال الأسرة بسبب فيروس كورونا. ومن بين هؤلاء، يحتاج 2615 إلى العلاج في وحدات العناية المركزة، أي أن 25.44٪ من أسرة العناية المركزة يشغلها مرضى كوفيد فقط. من ناحية أخرى، دخل المستشفى 899 مريضا بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية وخرج 1280 حالة.

المصدر: وزارة الصحة الإسبانية.

مقالات ذات صلة