بيت البيجيدي على صفيح ساخن.. العثماني يكسر الصمت و يعلق على قرار بن كيران

متابعة

دعا الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، أعضاء حزبه إلى عدم التعليق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعدم تقديم أي تصريح على إعلان عبد الإله بن كيران، الأمين العام السابق للحزب، عن تجميد عضويته في الحزب وقطع علاقاته بخمسة من قادة الحزب.

وأوضح العثماني في توجيه له، أن “الأمانة العامة ستتدارس هذا الموضوع لتتخذ المبادرات المناسبة وبالشكل المناسب الذي يساهم في استيعاب النقاش، ويعزز سبل التفهم والتفاهم، سعيا لتوجيه جهود الحزب لما فيه مصلحة الوطن ومصلحة الحزب”.

يأتي ذلك بعدما أعلن عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابق، تجميد عضويته بالبيجيدي بسبب مصادقة الحكومة على مشروع القانون المتعلق بتقنين القنب الهندي “الكيف”.

 وقال ابن كيران، في نص خطي نشره على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، إنه قرر قطع علاقاته بكل من سعد الدين العثماني، والمصطفى الرميد، وعزيز رباح، ومحمد أمكراز، وتجميد عضويته بحزب العدالة والتنمية.

وصادق مجلس الحكومة، أمس الخميس، على مشروع قانون رقم 13.21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، تقدم به وزير الداخلية، بعدما كان قد تأجل مرتين، خلال المجلسين الحكوميين الماضين.

 جدير بالذكر أن “تقنين الكيف” أثار جدلا واسعا وسبب ارتباكا لقائد الائتلاف الحكومي، حزب العدالة والتنمية، خصوصا بعد رسالة أمينه العام السابق عبد الإله بنكيران التي التزم فيها بالانسحاب نهائيا من الحزب إذا صوت فريقه البرلماني على مشروع “تقنين الكيف”.

وكانت الأمانة العامة لحزب المصباح قد دعت، في بيان بداية الأسبوع الجاري، إلى توسيع النقاش العمومي حول مشروع القانون المتعلق بالقنب الهندي وإنتاج دراسة الأثر بشأنه.

مقالات ذات صلة