حزب الاستقلال ينظم لقاء تشاوري يعالج موضوع الماء والكهرباء بطنجة

ياسر بن هلال

انعقد يوم الجمعة 13 مارس 2021، لقاء تشاوري مع هيئات المجتمع المدني بمدينة طنجة، لفتح نقاش حول خدمات الشركة المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء ومعالجة المياه العادمة، دعى اليه نواب برلمانيون عن حزب الإستقلال بجهة طنجة تطوان الحسيمة ومسؤولون حزبيون، وذلك بهدف مساهمة الفريق الإستقلالي في مهام اللجنة الإستطلاعية البرلمانية حول المكتب الوطني للماء والكهرباء.

وذكر المشاركون في هذا اللقاء الذي ترأسه عضو اللجنة التنفيذية الدكتور عبدالجبار الراشدي و البرلمانية رفيعة المنصوري و المفتش الإقليمي بطنجة اصيلة الأمين بنجيد، وحضره عدد من فعاليات المجتمع المدني بعروس البوغاز، أن ملف تدبير مرفق الماء والكهرباء يعرف اختلالات بنيوية كبيرة، انطلاقا من التعاقد مع شركة “أمانديس”، الذي اعتبروه فيه الكثير من الثغرات، خاصة فيما يتعلق بتحديد الجهات الموكل لها مراقبة مدى تنفيذ الشركة لإلتزاماتها التعاقدية.

كما تحدث اللقاء على إشكالية الفواتير التي تمس بشكل كبير القدرة الشرائية للمواطن الطنجاوي، في ظل غياب الخدمات المفوترة في الفواتير، وعدم مراعاة الشركة لظروف المواطنين المتؤثرة بتداعيات جائحة كورونا، من خلال ارسالها لعدد من الإنذارات تقايضهم بين دفع ماتراكم عليهم خلال فترة الحجر الصحي أو قطع خدماتها عليهم.

وتطرق المشاركون أيضا في هذا اللقاء إلى ضعف خدمات شركة “أمانديس”، في بعض المناطق التي تعاني من الهشاشة، والتي تشهد انقطاعات يومية ومتكررة لساعات طويلة، بالإضافة إلى فتحهم لملف سوء خدمات التطهير بالمدينة خاصة مع استمرار روائحها الكريهة وعدم تغطيتها.

وخلص جميع المشاركين في هذا اللقاء بكون الشركة المكلفة بتدبير الماء والكهرباء بالمدينة فشلت في جمع ومعالجة المياه العادية على مستوى الإستثمار وضعف جودة الخدمات،  وعدم تناسب ثمنها مقارنة مع القدرة الشرائية للمواطنين.

مقالات ذات صلة