النيابة العامة تأمر بإيداع معنف الأساتذة سجن العرجات

متابعة

أفادت مصادر صحفية، اليوم الاثنين، أن النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بالرباط قررت متابعة الشخص الذي عنف أساتذة خلال تظاهرة بالرباط، في حالة إعتقال وإيداعه سجن العرجات.

قرار متابعة الشخص المذكور، جاء بعد تمديد الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة أخرى، قبل أن يتم تقديمه على أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية الرباط، بتهم الضرب والجرح وانتحال صفة والتدخل في أعمال أمرت بها السلطات العامة.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط قد تمكنت، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف الشخص المشتبه فيه الذي ظهر في مقاطع فيديو وهو يعنف مشاركين في شكل احتجاجي بمدينة الرباط يوم الأربعاء المنصرم.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الشرطة القضائية المكلفة بالبحث في هذه القضية كانت قد باشرت كافة الأبحاث التمهيدية الضرورية على ضوء المعطيات والتسجيلات التي تناقلتها شبكات التواصل الاجتماعي، والتي مكنت من تشخيص هوية المشتبه به في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفه.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

مقالات ذات صلة