البام بطنجة يدحض الشائعات و يجتمع بعدد من رؤساء الجماعات القروية التي يسيرها بالإقليم

نصرو العبدلاوي

في رد رسمي، هو الأول من نوعه لحزب الأصالة و المعاصرة بعمالة طنجة أصيلة، بعد انتشار الكثير من الاخبار حول مغادرة عدد من رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم لسفينة البام و الالتحاق بأحزاب أخرى، عقد مسؤولو البام بعمالة طنجة أصيلة أمس السبت بالمقر الجهوي للحزب اجتماعا تنسيقيا مع عدد من رؤساء و منتخبو الحزب بالجماعات القروية التابعة للإقليم.

اللقاء الذي ترأسه كل من عبداللطيف الغلبزوري الامين العام الجهوي للبام بالشمال، و القيادي البارز في الحزب العربي المحرشي، و الامين الاقليمي لطنجة أصيلة منير ليموري، شهد حضور كل من رؤساء جماعات أحد الغربية، دار الشاوي، سيدي اليمني، أقواس بريش، بالاضافة الى منتخبو أصيلة، الزينات و جماعة حجر النحل.

كما حضر اللقاء وكلاء لوائح الحزب بالمقاطعات الاربعة لطنجة الذين سبق و ان حسم الحزب في أسماءهم و هم منير ليموري بمقاطعة السواني، عادل الدفوف بمقاطعة المدينة، عبدالعزيز بنعزوز بمقاطعة امغوغة و محمد الحميدي الذي تبث رسميا لقيادة لائحة الجرار في أكبر مقاطعة بالمغرب – بني مكادة.

وقد أعلن كل الحاضرون تشبثهم بحزب الأصالة والمعاصرة، ومواصلة النضال بصفوفه، مؤكدين استمرارهم بكل مسؤولية وثقة في الترافع عن قضايا الشأن العام المحلي على مستوى مجالس الجماعات التي يشرفون على تدبيرها. كما أجمعوا على تعبئتهم واستعدادهم للمشاركة الفاعلة دعم مرشحات ومرشحي البام في الاستحقاقات المقبلة.

و في تصريح خاص لموقع طنجة أنفو، عبر الأمين العام الجهوي عبد اللطيف الغلبزوري عن ارتياحه الشديد للعمل الذي تقوم به الامانة الاقليمية لجرار طنجة أصيلة، منوها بالخطوات الايجابية التي أقدمت عليها و المجهودات الجبارة التي قامت بها من أجل رص صفوف الحزب و تقوية حظوظه، استعدادا للإستحقاقات الانتخابية المقبلة التي سيعرفها المغرب نهاية هذه السنة.

من جهته، أكد منير ليموري الأمين الاقليمي لجرار طنجة أصيلة، ان الحزب بالاقليم بصحة جيدا جدا، و ان كل ما يتداول في المشهد السياسي بطنجة حول أفول نجم البام مجرد أضغاث أحلام تسوقها بعض الجهات المعروفة قصد التشويش على العمل الجاد الذي تقوم به الاجهزة التنظيمية على مستوى الاقليم.

وأضاف ليموري ان اجتماع اليوم يبرهن بما لا يدع مجالا للشك ان البام سيظل شوكة في حلقة من يحلم بكسر بنيانه، و ان مناضليه الشرفاء و الاوفياء لمشروعه من الصعب جدا ان ينساقو وراء ترهات بعض الحالمين بسقوطه.

عادل الدفوف القيادي الشاب الذي اختارته اللجنة الوطنية للإنتخابات ليقود لائحة الحزب في تشريعيات 2021 بدائرة طنجة أصيلة، عبر في تصريح لموقع طنجة انفو عن فخره الكبير بالثقة التي حظي بها من طرف الحزب قيادة و مناضلين، مؤكدا ان البام بطنجة على اتم الاستعداد لخوض هذه التحديات.

وكشف الدفوف ان البام واثق من حصوله على نتائج جيدة جدا بطنجة، حيث لن يجرؤ البعض حتى للنظر اليها، وواهم من يعتقد بأن البام قد انتهى، لأن البام قوي بمناضليه و مناضلاته المقتنعون و المؤمنون بأن لكل نهاية بداية جديدة أقوى و أقوى.

مقالات ذات صلة