طنجة: الأمن يدخل على خط قضية “منشورات تنتقد لباس الفتيات”

متابعة

باشرت شرطة طنجة تحقيقاتها لتحديد هوية من قام بتحرير وطبع منشورات ولصقها على الجدران تحمل في نصها “رسالة إلى الآباء والأمهات” وتنتقد “لباس الفتيات” في شوارع المدينة.

وحسب بعض المصادر، فإن التحقيق حاليا منصب على تفريغ تسجيلات كاميرات المراقبة المتواجدة بمناطق وضع الملصقات.

وفوجئ سكان مدينة طنجة، صباح أمس الأحد، بوجود منشورات ملصقة على الجدران وأعمدة الإنارة في عدد من الشوارع يقول محررها إنها “رسالة توبيخ إلى الآباء والأمهات”.

ويوجه المنشور مجهول المصدر الرسالة إلى الآباء والأمهات بخصوص لباس الفتيات، وقد ورد في نصه المطبوع على ورقة بيضاء أن “الشوارع صارت تفوح منها الإباحيات لتعمّد الفتيات إظهار مفاتهنّ بارتداء السراويل الضيقة والبناطيل القصيرة”.

ثم يضيف : “أهنئكم على السلع الرخيصة التي تعرضونها على الأرصفة والطرقات وعلى ثقافتكم وتفتحكم وإطلاعكم على ثقافات العالم الآخر، فلا عجب في عراء النساء وضيق ملابسهن بل العجب أنهم خرجوا من بيوت فيها رجال”.

مقالات ذات صلة