إسبانيا تمدد إغلاق حدودها الخارجية إلى غاية هذا التاريخ

متابعة

مددت إسبانيا اليوم قرار إغلاق الحدود الخارجية للبلاد حتى 30 أبريل المقبل، ضمن ما يعرف باللتقييد المؤقت للسفر غير الضروري من دول ثالثة إلى الاتحاد الأوروبي والدول المرتبطة بشنغن لأسباب تتعلق بالنظام العام والصحة العامة بسبب انتشار وباء كوفيد -19.

وألغى الأمر الوزاري نفسه الأمر الصادر في 22 ديسمبر، والذي وضع معايير للتقييد المؤقت للوصول عن طريق البر إلى منطقة شنغن عبر نقطة التفتيش في إقليم جبل طارق بسبب الأزمة الصحية. سيتوقف العمل بتلك التعليمة اعتبارا من الساعة 6:00 مساءً في 30 مارس 2021 (توقيت شبه الجزيرة).

وتركت توصية المجلس الأوروبي في 30 يونيو، بشأن التقييد المؤقت للسفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي والرفع المحتمل لهذه القيود، قائمة للدول التي تم إعفاء سكانها من قيود السفر إلى الاتحاد الأوروبي، وكذلك مجموعة من الفئات التي تم إعفاؤها أيضا من هذه القيود، بغض النظر عن مكانهم الأصلي.

في إسبانيا، تم تطبيق هذه التوصيات من خلال أوامر وزارية مختلفة، كان آخرها بتاريخ 24 فبراير ومدد مفعولها حتى منتصف ليل 31 مارس الجاري.

الدول التي يمكن السفر منها إلى إسبانيا ومنطقة شنغن

الدول التي لا يتأثر سكانها بالقيود المؤقتة للسفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي عبر الحدود الخارجية (بشرط أن يكونوا قد أتوا مباشرة من هذه البلدان، أو أن يكونوا قد عبروا حصريا عبر دول أخرى أو قاموا فقط بعمليات نقل دولية في مطارات الدول غير مدرج في القائمة):

أستراليا

نيوزيلاندا

رواندا

سنغافورة

كوريا الجنوبية

تايلاند

الصين

المصدر: وكالة الأنباء الإسبانية.

مقالات ذات صلة