هل التلقيح يُبطل الصيام خلال شهر رمضان؟

متابعة

قال رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة الصخيرات تمارة، لحسن بن ابراهيم السكنفل، إنه لا حرج على الإطلاق من تلقي المواطنين للقاح كورونا في نهار رمضان.

وقال السكنفل، في تصريح صحافي لاحدى المواقع: “تلقي اللقاح جائز، وما كيفطرش، ولا شيء فيه”. وأضاف المتحدث: “اللقاح لا يفطر ما عدا يلا كنتي مريض وقاليك الطبيب ديالك باللي خاصك تاكل”.

من جهته، اوضح الدكتور الطيب كريبان، مقدم برنامج “كلام طيب” على إذاعة “ميد راديو”، أن “الصيام ومعناه الإمساك عن الطعام والشراب، وكل ما دخل من منفذ، والمنافذ هي الفم والعين والأنف والأذن والقبل والدبر، والعلماء قصدوا بأن يكون ذلك بغاية الإطعام”.

وأضاف: “علماء قالوا إن الحقنة عادة تكون جائزة إذا كانت في العضل، أما إذا كانت في العروق فهي ممنوعة لأنها من المنفذ الذي يتسرب منه الطعام إلى الجسد، والبعض الآخر قالوا لا، إنه إذا كان يقوي ويعطي طاقة للإنسان حرام، أما إذا كان مجرد دواء وعلاج فلا أحد يشتهي الدواء والعلاج ليأكله لكي يشبع، ومن هنا القول، بأن اللقاح في رمضان أمر مباح، خاصة في الظرفية الرهنية….”

مقالات ذات صلة