الحكومة تستعد لإصدار قرار رسمي بخصوص وضعية المقاهي في رمضان

متابعة

في ظل تصعيد أرباب المقاهي والمطاعم، ومطالبتهم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بالتراجع عن قرار إغلاق المقاهي في رمضان بسبب كورونا، كشف هذا الأخير أن الحكومة تدرس وضعية المقاهي بعد قرار الحظر الليلي طيلة شهر رمضان.

وأوضح العثماني خلال جلسة عامة، بمجلس المستشارين، أنه يجري اتصالات مستمرة بخصوص هذا الموضوع، مع وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي ووزير الشغل والإدماج المهني ووزير الاقتصاد والمالية، ويتنظر أن تصدر لجنة اليقظة الاقتصادية خلال الأيام القليلة المقبلة قرارا بهذا الشأن.

وأضاف العثماني، أن اللجنة العلمية عقدت اجتماعين لدراسة الوضع الوبائي الوطني وتقييم المخاطر المحيطة به قبل أيام من حلول رمضان وعلى ضوء هذه الاجتماعات، أصدرت توصية تؤكد على الاستمرار في التدابير الاحترازية الحالية حماية للمواطنين من خطر موجة أخرى، وأيضا من أجل التقليل من الآثار السلبية للمتحور الجديد حتى لا نسير في اتجاه ما عرفته بعض الدول خاصة مع التحولات الموجودة على المستوى الإقليمي والدولي.

يشار أن الحكومة قررت حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني خلال شهر رمضان الأبرك؛ وأعلنت عن ذلك عبر بلاغ رسمي.

ويتعلق الأمر بحظر التنقل يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة.

كما تقرر، وفق البلاغ الحكومي نفسه، الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا؛ والجاري بها العمل حاليا.

مقالات ذات صلة