أمن طنجة يوقف عصابة “المدينة القديمة” و يكشف تفاصيل إقدام شرطي على إشهار سلاحه الوظيفي

متابعة

تفاعلت ولاية أمن طنجة، بسرعة وجدية، مع مقطع فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر قيام شرطي بإشهار سلاحه الوظيفي خلال تدخل لضبط مجموعة من الأشخاص كانوا بصدد تبادل العنف باستعمال السلاح الأبيض بالشارع العام.
وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن هذه الواقعة جرت يوم الثلاثاء 14 أبريل الجاري، بعدما تدخل موظف شرطة لفض شجار باستخدام السلاح الأبيض بين مجموعة من الأشخاص بالمدينة العتيقة بطنجة، اضطر معه لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احتياطي من أجل ضبط أحد المشتبه فيهم الذي كان في حالة اندفاع قوية وعرّض غريمه للضرب والجرح، وذلك في انتظار وصول باقي دوريات الشرطة التي تمكنت من إعادة فرض النظام بعين المكان.

وقد أسفر هذا التدخل الأمني عن توقيف أحد المشتبه فيهم الذين يظهرون في هذا الشريط، حيث تم إيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف كافة المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

و في نفس السياق،اوقفت اليوم الإثنين، فرقة محاربة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة المشتبه فيه الرئيسي و الظاهر في مقطع الفيديو، متحوز لسلاح ابيض يهدد به الغير و يهدد بايذاء نفسه .

المعني و هو من ذوي السوابق العدلية تم توقيفه بالمدينة القديمة و وضع رهن تدبير الحراسة النظرية لاستكمال البحث معه الذي يجري تحت الاشراف المباشر للنيابة العامة المختصة.

كما تم في نفس الموضوع توقيف 5 اخرين من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية و الفرقة الامنية السياحية و فرقة محاربة العصابات، بعد تحديد هويات المشتبه فيهم في تورطهم في هذه القضية من خلال ظهورهم في شريط الفيديو المتدوال متحوزين لاسلحة بيضاء يتبادلون العنف ، تم تحديد و تشخيص هوياتهم ليتم توقيفهم و وضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة