محكمة النقض تؤيد إعدام المتورطين في جريمة شمهروش

متابعة

أفادت مصادر صحفية، اليوم، أن محكمة النقض قررت رفض نقض أحكام الإعدام ضد المتهمين الرئيسيين بارتكاب جريمة شمهروش، التي هزت مدينة مراكش، والتي راحت ضحيتها سائحتان أجنبيتان.

وحسب ذات المصدر، فإن المحكمة قررت تأييد الأحكام في حق كل من  يونس أوزياد، ورشيد أفاضي، وعبد الرحمان خيالي، وعبد الصمد جود، وأيضا السويسري زوليغ كيفين، المحكوم بـ20 سنة سجنا.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة استئنافية سلا المتخصصة في قضايا الإرهاب، قد قضت بإعدام المتهمين الرئيسيين في جريمة مقتل سائحتين أجنبيتين بمنطقة “شمهاروش” ضواحي مراكش.

وقضت المحكمة بالإعدام في حق كل من عبد الصمد الجود ويونس أوزياد ورشيد أفاطي، فيما تراوحت الأحكام بين 5 سنوات سجنا نافذا و30 سنة في حق المتهمين الـ 21 الآخرين.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة مراكش اهتزت شهر دجنبر الماضي، على وقع جريمة بشعة، بعدما عثرت المصالح الأمنية على جثة سائحتين مذبوحتين ومرميتين بجبل إمليل، وبالضبط بمنطقة شمهروش، ما أثار استنفارا أمنيا كبيرا.

وكانت المصالح الأمنية وعناصر الدرك الملكي بمراكش قد اعتقلوا ثلاثة أشخاص في ظرف وجيز بإحدى المحطات الطرقية، وهم متلبسين بحيازة أدوات الجريمة البشعة التي ارتكبت في حق الضحيتين الأجنبيتين.

مقالات ذات صلة