في أقل من أسبوع.. ثالث وزيرة إسبانية تتلقى تهديدات بالقتل في رسائل مجهولة المصدر

متابعة

تلقت وزيرة الصناعة، رييس ماروتو، التي ستكون نائبة رئيس، أنخيل غابيلوندو، إذا تمكن الحزب الاشتراكي من الفوز بالانتخابات وتشكيل حكومة بعد انتخابات إقليم مدريد في 4 ماي، تهديدا بالقتل عن طريق رسالة في داخلها سكين مع قطرات من الدماء.

تفاصيل الإرسال

تم استلام السكين في رسالة أرسلت إلى وزارة الصناعة إلى مكتب الوزيرة رييس ماروتو. السكين القابل للطي، الذي يبدو أنه تم رشه بقطرات من الدم، كان مموها في مظروف مبطن ولف بين أقراص مضغوطة لتجنب اكتشافه بواسطة الماسحات الضوئية التابعة لوزارة الصناعة. في الواقع، هذا ما يفسر اجتيازها مراقبة الوزارة وختمها بسدادة قطنية يمكن قراءتها: “للأمن: تمت مراقبة الطرد باستخدام معدات الأشعة السينية”.

السلاح ملطخ باللون الأحمر ويتم التحقق ما إذا كان يتعلق الأمر بدماء أو مادة أخرى. وتضمنت الرسالة، بالإضافة إلى السكين، مظروفا به نسخ من رسائل “واتساب” ونصوص إخبارية تشير إلى الوزير. كما تم تضمين ورقة مكتوبة بخط اليد بخط أزرق ويتم تحليلها. كما أشارت إذاعة “كادينا سير”، كان للرسالة مرسل؛ تحقق الشرطة فيما إذا كان مقدم البلاغ قد عرّف عن نفسه أم أنه قدّم اسم مزيف.

وشجبت نائبة الأمين العام للمتحدث باسم الحزب الاشتراكي في البرلمان، أدريانا لاسترا، تهديد الوزيرة معتبرة أن “كل جريمة كراهية يسبقها خطاب كراهية، التي أرسلت هذه الرسالة إلى “الفاشية”: “لن نصمت”.

وأعلن بابلو إغليسياس زعيم حزب “يونيداس بوديموس” اليساري، الأسبوع الماضي أنه تلقى مع وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا رسائل تهديد بالقتل. وجاء في الرسالة المجهولة، بحسب صورة نشرها نائب رئيس الوزراء السابق إغليسياس على تويتر: “حكم عليك بالإعدام وزوجتك ووالديك، ووقتك ينفد”.

المصدر: كادينا سير

مقالات ذات صلة