اسبانيا: اعتقال صيدلي يبيع اختبارات كورونا مزورة لمواطنين مغاربة للسفر إلى بلدهم

متابعة

اعتقلت الشرطة الإسبانية بمدينة إل إيخيدو بمحافظة ألميريا موظف صيدلية بتهمة تزوير اختبارات فيروس كورونا PCR للمواطنين المغاربة الذين كانوا يعتزمون العودة إلى بلادهم. وحسب مصدر مقرب من التحقيقات، فإن المتهم كان يتقاضى حوالي 130 يورو عن كل فحص مزور.

وتتمثل طريقة عمل الشبكة، وفقا للشرطة الوطنية في ألمريا، في قيام موظف الصيدلية بتزوير هذه الوثائق، بالتعاون مع مختبر في مدينة أوسبيتاليت دي يوبيرغات (برشلونة). ويصل المبلغ إلى 130 يورو لكل حالة (تم اكتشاف سبعة على الأقل)، على الرغم من أنه اعتمادا على القدرة الاقتصادية للمشترين، فقد يكون المبلغ أقل أو أكبر من ذلك.

ولا تتوقف عملية الاحتيال عند هذا الحد، حيث قام المتهم أيضا بشراء تذاكر السفر في الصيدلية وإنهاء جميع الإجراءات، والتي يطلب من ضحاياه دفع ثمن إضافي عليها. المتهم، وفق معلومات الشرطة، يبلغ من العمر 24 عاما، وقد قُدِّم إلى العدالة، وكشف عن أول قضية احتيال لتزوير اختبار كورونا قد أجراها في 20 أبريل المنصرم.

مقالات ذات صلة