رسميا.. المغرب يستعد لتنظيم عملية “مرحبا 2021”

متابعة

قالت نزهة الوفي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، أن المغرب لم يتمكن من تنظيم عملية “عبور” و “مرحبا”  لسنة 2020 بسبب الجائحة، وهو المعطى المتحكم في اتخاذ القرار حول العملية لسنة 2021، بانتظار الوقوف على الحالة الوبائية لبلدان العبور.

وأكدت الوفي خلال جوابها على الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين ، أن المغرب سينظم  عمليات استثنائية لاستقبال مغاربة الخارج، في حال استمرت الحالة الوبائية والحظر في بلدان العبور التي لم تتضح فيها لحد الساعة تفاصيل الوضعية الوبائية في ظل استمرار حالة الطوارئ أو إغلاق الحدود.

وأشارت الوزيرة المنتدبة أن اللجنة الوطنية للعبور عقدت اجتماعها يوم 19 أبريل الماضي، للبت في كل الاستعدادات والإجراءات اللوجستيكية الضامنة لتوفير شروط نجاح عملية “مرحبا” في حال تنظيمها، أو تنظيم عملية استثنائية كبرى لاستقبال المغاربة المقيمين بالخارج وتمكينهم من زيارة عائلاتهم بالمغرب.

مقالات ذات صلة