القضاء الاسباني يقرر منع المجرم غالي من السفر إلى الخارج

متابعة

قرر سانياغو بيدغاز، قاضي التحقيق الاسباني صباح اليوم، وضع المجرم إبراهيم غالي، زعيم البوليساريو، تحت المراقبة القضائية ومنعه من السفر الى الخارج، مع الإبقاء على هاتفه مشغلا و رهن إشارة القضاء للاتصال به في أي وقت.

وكان قاضي التحقيق سانياغو بيدغاز، قد رفض وضع المجرم إبراهيم غالي تحت الحراسة النظرية، كما طالبت بذلك الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان التي تتهمه بالإبادة والقتل والتعذيب والاحتجاز. كما رفض بيدغاز، التحقيق بشأن ملف دخول زعيم الانفصاليين بهوية مزورة إلى التراب الاسباني.

وفي خروج إعلامي قصير، أكد محامي المجرم غالي، مانويل أولي، انه سيطالب برفض كل الشكايات المرفوعة ضد موكله.

وكان وزير الداخلية الاسباني فيرناندو غراندي مارلاسكا، قد دعا صباح اليوم الثلاثاء إلى احترام القاضي الذي يحقق في ملف المجرم غالي، داعيا إلى ترك الدبلوماسية تشتغل بحزم لمعالجة الأزمة المفتوحة مع المغرب.

ويشار إلى أن المجرم غالي مثل صباح اليوم في جلستين، أمام قاضي التحقيق، الأولى كانت في تمام العاشرة صباحا، والثانية بعدها بنصف ساعة.

مقالات ذات صلة