جماعة الحسيمة تنخرط في ميثاق رؤساء مدن البحر الأبيض المتوسط من أجل المناخ

و م ع

أعلنت جماعة الحسيمة، التي يرأسها محمد بودرا، عن انخراطها في ميثاق رؤساء مدن البحر الأبيض المتوسط من أجل المناخ.

وأوضحت الجماعة، في بلاغ لها، أنها تطمح من خلال هذه المبادرة المهمة إلى المحافظة على البيئة بحوض البحر الأبيض المتوسط و الانخراط في استعمال الطاقات المتجددة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه بالنظر إلى وجود العديد من التحديات التي لا تستطيع السياسات الوطنية والإقليمية التعامل معها، فمن المتفق عليه أن هناك حاجة ملحة للعمل المناخي على المستوى المحلي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بحيث يتم التخطيط لتلك الإجراءات والأعمال لتناسب وتتلاءم مع الظروف المحلية واحتياجات السكان في كل المناطق.

وأضاف المصدر نفسه أن المدن تتمتع بميزات كبيرة، إذا قررت أخذ المبادرات في العمل المناخي والقيام بدور قيادي في تطبيق سياسات الطاقة المستدامة ومكافحة تغير المناخ من خلال إعداد وتطوير وتنفيذ وتقييم إجراءات مناخية محلية.

وخلص البلاغ إلى أن مدينة الحسيمة عبرت، بالإضافة إلى مجموعة من رؤساء البلديات بجنوب البحر الأبيض المتوسط، عن التزام كبيرا بالانضمام إلى ميثاق رؤساء المدن.

في هذا السياق، وقعت أزيد من 122 مدينة على الميثاق من خلال التعاون مع المشروع السابق الذي يروم توفير طاقة نظيفة لمدن البحر الأبيض المتوسط ( Ces-Med ) وكذا المشروع الحالي “كليما ميد” Clima-Med.

مقالات ذات صلة