وردة طنجة.. يحيا يصعد ضد لشكر و يجره صوب القضاء

متابعة

رفضت ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﺤﺰﺏ الإتحاد الإشتراكي ﺑﻄﻨﺠﺔ ﺃﺻﻴﻠﺔ، قرار ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺍﻷﻭﻝ ﻭ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺑﺤﻞ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﺤﺰﺏ ﺑالعمالة.

و قالت الكتابة الإقليمية لحزب “الوردة” في بيان، توصل موقع طنجة أنفو بنسخة منه، أن “ﻣﺎ ﻳﺤﺼﻞ ﻻ ﻳﻘﺒﻠﻪ ﻭ ﻟﻦ ﻳﻘﺒﻠﻪ ﺇﻻ ﻣﺘﺨﺎﺫﻝ ﻭ لأﻥ ﺣﺰﺑﻨﺎ ﻳﺴﻴﺮ ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻭ ﺍﻟﻤﺮﻳﺪ ﻭ لأﻥ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻤﺎ ﻳﺤﺼﻞ ﺑﺤﺰﺑﻨﺎ ﻭﻃﻨﻴﺎ ﻭ ﺟﻬﻮﻳﺎ ﻭ ﻣﺤﻠﻴﺎ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻛﺎﺭﺛﻴﺔ”.

و اعتبر البيان الموقع بإسم الكاتب الإقليمي محمد يحيا،  أن ” ﻗﺮﺍﺭ ﺣﻞ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﻟﻠﺤﺰﺏ ﺑﻌﻤﺎﻟﺔ ﻃﻨﺠﺔ ﺍﺻﻴﻠﺔ ﻗﺮﺍﺭ ﻏﻴﺮ ﺳﻠﻴﻢ ﻭ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ”.

اتحاديو طنجة ، قرروا ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﺨﺘﺺ ﻟﻠﺤﺴﻢ ﻓﻲ ﻗﺮﺍﺭ ﺣﻞ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ.

و ذكروا أن ” ﻗﺮﺍﺭ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺍﻻﻭﻝ ﻭ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻣﻮﺟﻪ ﻛﺬﻟﻚ ﻛﺮﺳﺎﻟﺔ ﺗﻬﺪﻳﺪ ﺇﻟﻰ ﻛﻞ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﻳﺎﺕ ﻭ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﻳﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴﺪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻛﺘﻬﺪﻳﺪ ﺑﺄﻥ ﺍﻳﺔ ﺑﻨﻴﺔ ﺗﻨﻈﻴﻤﻴﺔ ﺗﺘﻤﺴﻚ ﺑﺎﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻭ ﺑﺤﻘﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻬﺎ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻭﻓﻖ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻭ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﺳﺘﺘﻌﺮﺽ ﻟﻠﺤﻞ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ”.

جدير بالذكر ان رغبة لشكر في تزكية أحد أصدقاءه (م.ك) لخوض تشريعيات شتنبر 2021 بعمالة طنجة أصيلة، فجر الوضع بالإقليم، حيث وجد معارضة شديدة من قبل مناضلي الحزب الذين يتمسكون بترشيح أحد الوجوه الإتحادية المعروفة بالمدينة.

مقالات ذات صلة