طنجة تحتضن المهرجان الإقليمي الأول للتفتح الفني والأدبي

متابعة

تحتضن مدينة طنجة، من 25 الى 29 يونيو الجاري، المهرجان الإقليمي الأول للتفتح الفني والأدبي، تحت شعار “الفن والأدب قاطرة الدمج والانفتاح”.

ويتضمن برنامج التظاهرة التربوية، التي تشرف على تنظيمها المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بطنجة-أصيلة، ثلاثة فعاليات، تتمثل في مهرجان الصورة والتشكيل، ومهرجان الحكي والحكاية والمونودراما والصورة، ومهرجان الشعر والموسيقى والفنون الشعبية، إضافة الى معرض تشكيلي من إعداد مبدعي مؤسسة التفتح الفني والأدبي بطنجة والجمعيات العاملة في مجال الإعاقة.

ويحتوي البرنامج أيضا على حكاية شعبية للتلميذة فاطمة الزهراء كنون من ورشة المسرح التابعة لمؤسسة التفتح الفني والأدبي بعنوان “زهر صفية”، وعرض مسرحي لتلاميذ ورشة المسرح بتأطير من المشرفة فدوى قرطاف، ووصلة غنائية لمجموعة موسيقية تحت إشراف الفنان والعازف محمد الحايك، وفقرات غنائية باللغة الفرنسية تحت إشراف خولة الخراز، وقراءة شعرية للتلميذة حليمة الشريقي بعنوان “خفقات العلم”، وأخرى للتلميذة هالة قلباوي بعنوان “نلتقي هناك”، وثالثة للتلميذة ابتهال المعرف بعنوان “راية وطني”، وإلقاءات خطابية للتلميذ حاتم الزيدي.

كما يحتوي برنامج التظاهرة على ورشة تشكيلية لتلاميذ في وضعية إعاقة، ومعرضا للصور من إنجاز تلاميذ في وضعية إعاقة، وندوة في موضوع “قراءة في مساهمة المدرسة المغربية في تاريخ الحركة التشكيلية”، وعرض أفلام قصيرة حول موضوع “ذاكرة مكان”، ومناظرة حول القراءة بمشاركة التلاميذ المتأهلين للمسابقة النهائية لتحدي القراءة العربي، مع مشاركة شعرية وخطابية لتلاميذ ورشة القراءة والأنشطة المكتبية، وندوة نقدية شعرية بتأطير من الشاعرين أحمد الحريشي ومحمد نافع العشيري مع توقيع روايته “الأنجري”، إلى جانب إلقاءات شعرية وتوقيع الديوان الشعري لعلي أبوعارف الورياغلي “عرفت هواك”.

وتضم لجنة تحكيم مسابقة المسرح ومسابقة الحكاية و مسابقة الأفلام الوثائقية والقصيرة فدوى قرطاف وأحلام نويوار وفاطمة إيريفي، ولجنة تحكيم مسابقة الشعر والقصة خولة الخراز وأحمد لحريشي و أحلام نويوار، ومسابقة الموسيقى أسامة العوامي وأمامة بنقدور وخولة الخراز.

مقالات ذات صلة