مثير.. إجبار مهاجرين مغاربة على دفع 5000 يورو لمنحهم عقود عمل يجر رجلي أعمال إسبان إلى الإعتقال

ألقت الشرطة الوطنية في هويلفا القبض على رجلي أعمال بقطاع زراعة الفاكهة الحمراء بتهمة استخدام أجانب في وضع غير نظامي في مناسبات متكررة وإضفاء الطابع الرسمي على عقود العمل مقابل مبالغ مالية كبيرة كان على الضحايا دفعها. ووفق معلومات الشرطة، فإن العمال يحملون الجنسية المغربية، وقد عملوا لدى أصحاب العمل وبمجرد وصولهم إلى الوقت اللازم لتسوية أوضاعهم القانونية، قدموا طلبات بعقود دفعوا مقابلها لأرباب العمل 5000 يورو.

بدء التحقيقات

كما أفاد مركز شرطة المحافظة في بيان صحفي، بدأت التحقيقات في 25 ماي، ليتم القبض على رجلي أعمال من قطاع زراعة الفاكهة الحمراء في مدينة بالوس دي لا فرونتيرا (هويلفا)، متهمين بجرائم ضد حقوق المواطنين الأجانب والاحتيال والإكراه. المتعقلان وهما إخوة يديران شركتين تجاريتين قد سمحا للأجانب غير النظاميين بالإقامة في مزارعهما لعدة سنوات دون تسجيلهم الضمان الاجتماعي أو دفع الضرائب عنهم.

خداع المهاجرين

وقام المعتقلان بإيواء المهاجرين في منشآت مزارعهما بهدف جمع الثمار الحمراء بطريقة غير لائقة مستغلين حالة الضرورة من خلال الافتقار إلى أي مدخول، مع مراعاة وضعهم غير النظامي. ورغم تحمل المهاجرين لظروف العمل لاقاسية وغير الإنسانية، بمجرد استيفاء فترات الإقامة المطلوبة في الأراضي الإسبانية للحصول على ترخيص إقامة، وبمجرد استيفاء بقية المتطلبات، يمكن للأجانب أن يطلبوا تسوية أوضاعهم، مع ضرورة إحضار عقد عمل، كان أرباب العمل، مع علمهم بالحاجة الماسة لهذه الوثيقة التي يصدرونها، يطالبون المهاجرين بدفع 5000 يورو للحصول عليها.

وتشير التحقيقات إلى ان المعتقلان كانا يتعاونان مع بعض المغاربة من المقيمين في المنطقة، حيث يُحضر المغاربة المهاجرين المحتاجين للعمل والذين لا يملكون وثائق الإقامة، ليتم إجبارهم في النهاية على دفع 5000 يورو لإصدار وثيقة هي أبسط حقوقهم.

مقالات ذات صلة