على بعد شهرين من الإنتخابات.. القضاء يعزل رئيس جماعة بإقليم الحسيمة

متابعة

أصدرت المحكمة الإدارية الابتدائية بفاس، حكمها في الدعوى التي رفعتها وزارة الداخلية من اجل عزل رئيس جماعة تارجسيت الجديد محمد بوعياد، بسبب اخلالات تدبيرية ارتكبها أثناء شغله منصب نائب الرئيس.

وحسب مصدر مطلع فان المحكمة، قضت بعزل الرئيس الجديد لجماعة تارجسيت ونائبه نجيب حنين من عضوية مجلس الجماعة، بسبب تلك الاختلالات، مع التنفيذ المعجل.

وكان عامل إقليم الحسيمة وجه طعنا ضد انتخاب محمد بوعياد المنتمي لحزب الأصالة والعاصرة رئيسا لجماعة تارجيست، وكذا نائبه نجيب حنين، كما اصدر قرارا يقضي بتوقيف رئيس جماعة تارجيست عن مهامه بعد ثلاثة اسايبع فقط من انتخابه على راس الجماعة، خلفا للرئيس السابق فكري الخمليشي.

وكان بوعياد قد جرى انتخابه في 19 ماي الماضي، رئيسا لجماعة تارجيست، خلفا لفكري الخمليشي المنتمي لحزب التجمع الوطني للاحرار، الذي صدر في حقه قرارا من المحكمة الادارية يقضي بتجريده من عضويته بالمجلس بسبب تغيره اللون السياسي.

وتجدر الاشارة ان رئاسة جماعة تارجيست كان قد فاز بها عمر الزراد عن حزب الاصالة والمعاصرة، قبل الاطاحة به بسبب قضية فساد مالي، ليعوضه عصام الخمليشي باسم حزب التجمع الوطني للاحرار، قبل الاطاحة به من قبل المحكمة الادارية بسبب تغيير اللون السياسي، ليخلفه شقيقه فكري الخمليشي عن نفس الحزب، والذي اسقتطه ذات المحكمة لذات السبب.

مقالات ذات صلة