اتحاد طنجة ــ الدفاع الحسني الجديدي: قمة نار لمن يكون الإنتصار؟

ياسر بن هلال

سيكون فريق اتحاد طنجة أمام مواجهة صعبة، عندما يرحل لمواجهة الدفاع الحسني الجديدي لحساب الدورة 27 من البطولة الوطنية الإحترافية، وعينه على تحقيق إنتصار يخرجه من قوقعة النتائج السلبية التي حصدها في المباريات الأخيرة.

وسبق للفريقين أن إلتقيا في 17 مناسبة سابقة في الدوري، منذ أول لقاء لهما موسم 2004/2005، حقق خلالها الممثل الشمالي 4 انتصارات، 9 تعادلات و4 هزائم. موسم 2004/2005 شهد أول لقاء بين الفريقين وكان قد انتهى برباعية لهدفين، لتتواصل اللقاءات بينهما إلى غاية موسم 2015/2016، الذي سيعرف تسجيل أكبر انتصار في تاريخ المواجهات بين الناديين بأربعة أهداف لواحد، بعدها بموسم وحيد سيتمكن الجديديون من رد الدين بنفس النتيجة.

ولم ينجح الإتحاد في تحقيق نتيجة الفوز في الست مباريات الأخيرة، حيث خسر في أربع مواجهات، أمام كل من الجيش، الرجاء وشباب المحمدية ونهضة بركان، محققا تعادلا وحيدا أمام المولودية الوجدية بصفر لمثله، بينما اَخر انتصار حققه كان أمام سريع وادزم في الدورة 21 بهدفين لهدف.

فارس دكالة يعيش نفس وضعية الإتحاد، بحيث انهزم برباعية أمام الوداد، بالثنائية أمام المحمدية ومثلها أمام الرجاء، بينما تعادل مرتين أمام كل من المولودية الوجدية بهدفين لمثلهما، والسريع وادزم بهدف لمثله.

لقاء الإتحاد والدفاع الحسني الجديدي يحمل بين طياته الكثير من الأسرار، فمن سيتمكن في الأخير من صيد الثلاث نقاط؟

مقالات ذات صلة