المغرب التطواني ــ الرجاء: هل طريق العصبة يمر من هنا؟

ياسر بن هلال

سيكون الجمهور الرياضي على موعد مع طبق كروي من الطراز الرفيع، يجمع بين المغرب التطواني والرجاء الرياضي في قمة المتناقضات لحساب الدورة 27 من البطولة الوطنية الإحترافية إنوي. وسبق للمغرب التطواني أن واجه الرجاء في 33 مباراة في البطولة الوطنية الإحترافية، حقق خلالها 7 انتصارات، 12 تعادل و12 هزيمة.

وسجل الرجاء أكبر انتصار في تاريخ المواجهات بين الناديين، عندما فاز على الحمامة البيضاء بخماسية نظيفة في إياب موسم 2013/2014، قبل دورة واحدة من نهاية البطولة، وتتويج الروخيبلانكوس باللقب التاريخي الثاني في البطولة.

ويعيش المغرب التطواني على إيقاع النتائج المتذبذة، حيث أظهرت اَخر خمس مباريات أنه حقق فوزين، 3 تعادلات وهزيمة وحيدة كانت أمام الوداد بأربعة أهداف لهدفين، بينما يعيش الرجاء مرحلة نشوة الفوز، بعدما فاز بلقب كأس الكونفدرالية السبت الماضي أمام شبيبة القبائل الجزائري بهدفين لهدف بملعب الصداقة بالعاصمة البينينية كوتوكو.

المباراة ستكون بمثابة نهائي للرجاء، الذي يصارع الزمن للهروب من المطارد العسكري الجيش الملكي، الطامح هو الاَخر لحجز مكان له في عصبة الأبطال الإفريقية الموسم القادم.

مقالات ذات صلة