طنجة : اجتماع لبحث أحداث الكراهية التي استهدفت الجالية المغربية بإسبانيا

و م ع

عقد رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، إدريس اليزمي، أول أمس الاثنين بطنجة، اجتماع عمل مع كل من رئيس جمعية العمال المهاجرين المغاربة (أتيم، إسبانيا)، محمد الغريب غيلان، ورئيسة جمعية (أتيم) فرع جهة مورسية، صباح يعقوبي شنيك.

وأوضح بلاغ مشترك لجلس الجالية المغربية بالخارج وجمعية العمال المهاجرين المغاربة، أن هذا الاجتماع يأتي عقب أحداث الكراهية التي استهدفت الجالية المغربية بإسبانيا، ومنها اغتيال المرحوم يونس بلال عن طريق إطلاق النار.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه خلال هذا الاجتماع، أبلغ المسؤولون الجمعويون رئيس المجلس بآخر تطورات الوضع في إسبانيا، وخاصة في جهة مورسية، وكذا مختلف أشكال تعبئة الجالية المغربية بالخارج وفروع الجمعية (أتيم).

وأضاف، في هذا الصدد، أنه ومن أجل دعم جهود (أتيم) من الناحية القانونية في قضية المرحوم يونس بلال، تقرر دراسة إمكانية توكيل محامين مغاربة في هذا الملف.

وتركزت المناقشات أيضا حول جهود الجمعية (أتيم) في مجالات أخرى كالدفاع عن حقوق المهاجرين المغاربة، والأنشطة الثقافية للجمعية،… وحول أشكال الدعم التي بإمكان المجلس أن يقدمها لهذه الجهود.

وخلص البلاغ إلى أنه تم تبادل الآراء حول مختلف أشكال الشراكة التي يمكن إقامتها بين المجلس والجمعية (أتيم) كالدراسات وبرامج ثقافية، استمرارا للعمل المشترك الذي تم القيام به أثناء نقل جثمان المرحوم يونس بلال إلى المغرب.

مقالات ذات صلة