بروحو.. “مول الكراطة” سبب إقصائي من الترشح باسم “الحركة الشعبية” (التفاصيل)

لم يكن محمد سمير بروحو، واحد من ابناء طنجة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو الذي أفنى نصف عمره في حزب الحركة الشعبية، ينتظر أن يطعن طعنة غادرة من قبل حزب امحند العنصر.

سمير، العاشق لطنجة، والمزداد فيها، وابنها البار، سحبت منه التزكية التي منحت اليه، وانتقل من أجلها إلى الرباط، متحديا اعاقته، معلنا عن مواجهة أباطرة الانتخابات، ضمنهم من لا يحسن سوى دفع المال في كل الممرات.

و فيما يشبه فيلما انتخابيا، بطله وزير سابق (مول الكراطة) تلاسن مع سمير بروحو حول ترتيبات باقي المترشحين، حكى لنا بروحو في اتصال هاتفي كيف ظلم من ذوي القربى الحزبيين.

يقول سمير، “بينما رتبت كل شيء، وحصلت على تزكية حزبي ( الحركة الشعبية)، وكنت استعد لوضع ترشيحي، فوجئت بخبر نقله لي صديق مقرب، مفاده أن لجنة الترشيحات سحبت مني التزكية”.

وقتئذ أدرك سمير محبوب الطنجاويين، خصوصا في مقاطعة السواني، الذي سبق أن تقلد مهام رئاستها في عهد دحمان الدرهم، أول عمدة لطنجة، أن الوزير المعلوم، نجح في تهديداته، وتمكن في اقناع أعضاء لجنة الترشيحات باستبداله، بمرشح اخر، هو نجل الملياردير عبد الرحمان الأربعين.

وبمجرد ما أحيط علما بقرار سحب الترشيح منه، اتصل على الفور بالعنصر لتأكد من صحته، لكن هاتف الأمين العام ظل يرن دون مجيب.

وفي صباح اليوم الموالي، بينما هو منهمك في تفكير عميق، بخصوص الأسباب التي جعلت صناع قرار التزكيات في الحركة الشعبية يسحبوها منه، تلقى مكالمة هاتفية من العنصر، وهي المكالمة التي قطعت الشك باليقين، وأكدت خبر السحب.

ماذا سيحدث بعد؟

اصيب “خاي” سمير بانهيار عصبي، ونقل في حالة حرجة إلى المستشفى، خصوصا انه يعاني من أمراض مزمنة، نظير داء السكري، الذي كان سببا في بتر رجله، بتلقى العلاج وعاد إلى منزل والداته بالسواني.

و ما رفع من منسوب غصب “خاي” سمير، ليس طعنة سحب تزكية الانتخابات التشريعية منه، لأنه أعلن انضباطه لقرارات الحزب، بل حرمانه حتى من التزكية على مستوى الانتخابات الجماعية في مقاطعة السواني، ومنحها للصديق العزيز “الخمال”.

في هذه اللحظة، سيقرر سمير، قطع علاقته مع من طعنوه، ربما بسبب اعاقته أو فقره المادي، وسيتصل على الفور بالحاج نبيل بن عبد الله، الذي يعرفه جيدا، ليقرر الأخير بعد استشاره مع قواعد حزبه، إلى احتضانه، وتزكيته وكيلا للتقدم والاشتراكية على مستوى الدائرة التشريعية لطنجة أصيلا، ووكيلا للائحة الانتخابات المحلية في مقاطعة السواني.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر