طنجة ..انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك خلال يونيو المنصرم (تقرير)

و م ع

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة طنجة، خلال يونيو المنصرم، انخفاضا مقارنة مع الشهر الذي سبقه.

وأوضح تقرير للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط ، أنه ،في شهر يونيو الماضي ، عرف الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة طنجة  انخفاضا ب0.5 في المائة ،مقارنة مع الشهر السابق ، أما على المستوى السنوي فقد ارتفعت الأثمان عند الاستهلاك ب1.6 في المائة .

وحسب الوثيقة ، انخفضت أثمان المواد الغذائية ب 1.3 في المائة ،  في يونيو  مقارنة بشهر ماي ، وذلك تحت تأثير تراجع أسعار المواد المكونة للمجموعات التالية:”الفواكه ” (ناقص 6.1 في المائة) ،”السمك وفواكه البحر” ب (ناقص 6.0 في المائة) ،  و ” الحليب،الجبن والبيض” ب (ناقص 1.5 في المائة) ،”اللحوم” ب (ناقص 1.3 في المائة)، و” الخبز والحبوب ” ب (ناقص 1.0 في المائة ) ، و “القهوة و الشاي والكاكاو” ب (ناقص 0.4 في المائة ) .

في حين، بلغ التغير الشهري لمؤشر المواد غير الغذائية 0.1 في المائة ، ويعود هذا الارتفاع إلى تزايد أسعار المواد المكونة للأقسام التالية: ” المواصلات ” ب 0.5 في المائة  ، و”السكن والماء والكهرباء والغاز ومحروقات أخرى ” ب 0.4 في المائة  ، و ” النقل ” ب 0.3 في المائة  ، و “الصحة” ب0.1 في المائة ، كما عرفت مؤشرات أثمان أقسام أخرى انخفاضا ، وهي “الملابس والأحذية” (ناقص 0.2 في المائة ) ،  و “الأثاث والأدوات المنزلية والصيانة العادية للمنزل” ، و” الترفيه والثقافة”  (ناقص 0.3 في المائة).

وعلى المستوى السنوي، ارتفعت أثمان المواد الغذائية ،ب1.1 في المائة  في يونيو 2021 مقارنة بشهر يونيو من عام 2002 ، وذلك تحت تأثير تزايد أسعار  المواد المكونة للمجموعات التالية: ” الزيوت والذهنيات “ب 9.8 في المائة  ، و”اللحوم” ب 4.3 في المائة  ، و “الخبز والحبوب ” ب 1.0 في المائة،  و “السكر،المربى،العسل،الشكولاطة والحلويات” ب 0.6 في المائة ،  و”التبغ” ب 4.5 في المائة .

و بلغ التغير السنوي لمؤشر المواد غير الغذائية  1.9 في المائة ، وقد تأرجح التباين الحاصل في الأقسام التي تشكل المواد غير الغذائية بين انخفاض قدره 0.7 في المائة لقسم  ” الترفيه والثقافة “، وارتفاع  قدره 5.5 في المائة لقسم “النقل”.

مقالات ذات صلة