منتزه بوجيبار بالحسيمة.. جوهرة متميزة للترويح عن النفس والاستمتاع بجمال الطبيعة

و م ع

يعتبر منتزه بوجيبار ، الواقع بمدخل مدينة الحسيمة ، جوهرة طبيعية متميزة تقصدها ساكنة الحسيمة وزوارها ، الراغبون في الاستمتاع بجمال الطبيعية وسحرها الخلاب.

ويساهم هذا الفضاء الطبيعي، الواقع ضمن نطاق المنتزه الوطني للحسيمة، في تلبية الحاجيات المتزايدة لسكان مدينة الحسيمة والوافدين عليها من حيث الترفيه والاستجمام، حيث يتيح لهم الترويح عن النفس من صخب وضوضاء المدينة، والاستمتاع بالهدوء الذي يميز المكان.

وما يضفي على المنتزه جمالية خاصة هو موقعه المتميز ، الذي يتيح إطلالة بهية متميزة على مدينة الحسيمة والشواطئ القريبة منها ، كإسلي وصباديا وكيمادو والصفيحة والسواني.

ويحتوي هذا الفضاء الطبيعي الخلاب، الذي تم إنجازه في إطار برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط” على فضاءات متنوعة للجلوس والاستراحة والترفيه خاصة بالصغار والكبار على حد سواء، فضلا عن مسارات لممارسة رياضة المشي، ومضمار معلق لهواة التسلق.

ولتعريف الزوار أكثر بالمنتزه الوطني للحسيمة وأهمية المحافظة على البيئة وحمايتها، تضم مختلف جنبات هذا الفضاء الطبيعي لافتات وملصقات تبرز أهمية الأشجار والغابة في حياة الإنسان، وأهمية المحافظة على النظم البيئية، ودور الغابة في النظام الإيكولوجي، وعواقب إزالة الغابات والإضرار بالغطاء الغابوي.

كما تسلط هذه الملصقات الضوء على مختلف الأصناف والأنواع البرية والبحرية الغنية اوالمتنوعة التي يزخر بها المنتزه الوطني للحسيمة، من طيور مائية ومهاجرة وأسماك وزواحف وأصناف عديدة أخرى.

فضلا عن ذلك، تنتشر بمختلف جنبات وفضاءات منتزه بوجيبار، ملصقات للتحسيس بأهمية المحافظة على البييئة، وحاويات لرمي القمامة من مختلف الأشكال والأحجام، فضلا عن علامات للتشوير والسلامة، وأخرى لتحسيس الزوار والوافدين بضرورة الامتناع عن رمي القمامة في غير الأماكن المخصصة لها، وتجنب أسباب اندلاع الحريق، والمنع الكلي لنصب الخيام بعين المكان.

وأوضح (حسن ه)، أحد زوار المنتزه قادم من مدينة تازة ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الفضاء “رائع وخلاب وعائلي بامتياز”، على اعتبار أن الكبار والصغار على حد سواء يجدون فيه ضالتهم، حيث يمكن استنشاق الهواء النقي والاستمتاع بجمالية وروعة المناظر الطبيعية.

وأضاف حسن، الذي يزور المنتزه رفقة زوجته وثلاثة من أبنائه، أن هذا الفضاء الطبيعي يتميز بقربه من مدينة الحسيمة ونقائه ونظافته، فضلا عن كونه مجهز بشكل جيد ويضم فضاءات رحبة للجلوس والاستراحة، ومسارات لممارسة رياضة المشي وملعبا لممارسة كرة القدم.

والأكيد أن منتزه بوجيبار، الذي تمت المصادقة مؤخرا على اتفاقية لتهيئته وتدبيره والنهوض بخدماته، يشكل بفضل موقعه الاستراتيجي والخدمات العديدة والمتنوعة التي يوفرها لساكنة الحسيمة والزوار المتوافدين عليها، متنفسا حقيقيا للترويح عن النفس والتخفيف من عناء وضغوط الحياة اليومية.

مقالات ذات صلة