الأقوى من يرمي أكثر.. شوارع عروس الشمال تتحول لحاوية قمامات مفتوحة

متابعة

أينما حللت و ارتحلت في شوارع مدينة البوغاز و بالأخص في أحيائها الشعبية إلا و تجد البياض قد غطى عيوب “الزفت” و أخفى رداءة الطرقات و حفرها و أرصفتها.

هذا البياض مرده المطبوعات و المناشير الانتخابية التي يرمي بها المرشحون من جل الأحزاب يمينا و شمالا في صراع عنوانه “الأقوى من يرمي أكثر” في تناقض مع الشعارات التي ترفعها تلك الأحزاب و التي تحث جميعها على احترام البيئة و النظافة.

شوارع طنجة و كما هو حال كل مناطق المملكة تحولت في الأيام الأخيرة لقمامة مفتوحة على مصراعيها، يرمي فيها الجميع ما لذ و طاب من صور المرشحين و برامجهم التي لا يقرؤها أحد من فرط استهلاكها و تشابهها جميعا  في كل محتوياتها.

 

مقالات ذات صلة